Adam Lambert - No Boundaries
Found at No Boundaries on KOhit.net

الجمعة، 17 يوليو، 2009

فلتنسوني ؛؛

اليوم ،،

أعلنت قسم السماء ،،

بحضورهم ،،

و في ساحة مليئة بالدماء ،،

غمست فيها أصابعي ،،

و علت صرخة حنجرتي ،،

لا للدنيوية ،،

ولا للعيش في الهباء ،،

منذ تفتح عيون الشمس ،،

و أنا الحزين مضجعٌ على فراشي ،،

لا أعرف عن الصبح غير السُبات ،،

كانت الدنيا مقفلة ،

معدمة ،،

و ممنوعة من الجري معي ،،

و لا زالت ،،

لكن ذلك انتهى ،،

لأنني لم اعد أُبالي ،،

لم أعد أكترث ،،

أرجعتها إلى وراء ظهري ،،

كي أعيش حياة البسطاء ،،

حياة بعيداً عن أُناسٍ ،،

رموني تحت كلماتهم ،،

كمن ضاع من حِجر أمه ،،

عن أُناسٍ ،،

بللوا أعينهم بدمع ٍ كاذب ،،

ليراءى لي حبهم المنافق،،

و عطفهم البارد ،،

و كلامهم المصطنع من المصلحة ،،

وجدت لي أميرة ،،

أحبتني بعيوبي ،،

أحبتني بغضبي المتفجر ،،

أحبتني ببساطة قولي و فعلي ،،

أسألوها ،،

كيف جرت بيننا كلمات الأخُوة ؟

كيف بنينا معاً جسر مودة ٍ ؟

أرتقنه من خيوط حروفنا ،،

ومن أوراق البنفسج فِراشه ،،

هي ،،

آنسه ضاقت بها الأماكن ،،

لم تجد في دنياها غير القلم ،،

و بضعة خليلات يشعرنها بالوجود ،،

أخاف ،،

أخاف أن أجرحها بلساني السليط ،،

أو أن أطعنها بكلامٍ سحيق ،،

يكفيني دمعة ضحكتها البريئة ،،

و شكواها الجريئة ،،

و سطورها العبقة المضيئة ،،

هي ،،

تكفيني خليلاً و رفيقاً ،،

تعبت من ذِكر أزهارٍ ذابلة ،،

ماتت روائحها بذهاب ألوانها ،،

ربما زرعوا أسمائهم في قلبي ،،

لكنهم حصدوا كثيراً ،،

حصدوا ثمار الوفاء ،،

ثمار الصدق و الإخاء ،،

و تركوني مجروح الكبرياء ،،

أنستهم مشاغلهم صديقاً ،،

أطرب آذانهم ضحكاً ،،

و شاركهم أحلى الغِناء ،،

فلتنسوني ،،

فقد بقيتم غُبارً في صحراء ،،

بعد أن منعت نفسي ريكم بالماء ،،

صارت أشجاركم مجرد عبثٍ ،،

تهوى يداي و عيناي أن تلحظه ،،

فلتنسوني ،،

فهاهي الدنيا تهيم بي ،،

في دهاليزها الشعواء ،،

و لازلت أجذف قاربي القديم ،،

على أمل أن أكون نجمة ،،

تتوهج شعاعاً في ذاكرة الأحياء ،،

و تبرق برقاً مزلزلاً ،،

في كُتب التاريخ و الأسماء ،،

أختم وعدي الموعود ،،

بتوديعكم جميعاً ،،

و إلى أن نلتقي في يوماً ما ،،


الجمعة, 13 اكتوبر, 2006

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

قالت :أضفنـي لع ـمـرك بـاقـة ورد تتلمـس عبـق عطـرها، كلمـا أوحـش الليـ ـل بظـلمتـ ـه قلبـك.
ثـ م حـاول أن تسـقيـنـ ي مـن حـيـن لآخـر..حـ تى لا تـذبـل..وتنتـهي علـى شفـاهـي
رقصـات الـزرع النـدي.
ابقني في حياتك هذا العطر الشذي ارعاك وترعاني ,, وتسقيني من هذا العطر الندي ..
فخروجي من دائرتك يعني ذبولي وانتهائي رغم كثثرة الباقات ..
الا أن باقة عطرك هي الانقى ..