Adam Lambert - No Boundaries
Found at No Boundaries on KOhit.net

الأربعاء، 18 أكتوبر، 2006

كيف تحل مشاكلك بنفسك ..


المشاكل وأرق حلها ،،

الإنسان بطبعه ومنذ قديم الأزل يرتكب الأخطاء و تواجهه مشاكل و مصاعب عديدة ، و ذاك ما يسمى في قواميسنا بالقدر ، و القدر صفة ميزها الله بقابلية التمحور و التبلور .

لكن قابليته تلك تحتاج من الإنسان عِدة أمور على رأسها التحلي بالصبر ووضع الهدف نُصب العينين ، و التعلم و الاتعاظ من الأخطاء .

نقتبس من أقسام القدر قِسماً لطالما توجع منه كل إنسان ، ذاك القِسم هو الابتلاء بالمصائب و تراكم المشاكل و الهموم علينا .

نحن الشباب ؛ لا يود أياً منا على قيد الحياة ولا يملك في داخله هماً يؤرق مضجعه أو يقلق سير حياته ، و تلك المشاكل العظيمة تكون من مسخرة من الله تعالى ( قدراً ) ، وفي نفس الوقت من صنع الإنسان نفسه !!

{ كيف ؟!! }

عندما تواجهنا مُعضلة ما ، فإنها في بادئ الأمر صغيرة و غير عظيمة ، فلا نلتفت إليها و لا نوليها أي اهتمام ، و نوجهه جُل طاقاتنا لحل المشاكل العظيمة ، وبمرور الوقت تزيد تلك المُعضلة و تأخذ جزءً من حياتنا إلى أن تغدو مشكلة بجانب المشاكل الأخرى ... و هكذا .

{ السبب }
السبب في ذلك يرجع إلى عدة أمور أهمها على الإطلاق : -

1- الإهمال . ( إهمال حل المشكلة من فورها ) .

2- ضعف التخطيط المستقبلي أو انعدامه .

3- تصويب الحلول و الاهتمام لجهة واحدة دون أُخرى .

{ أمثله }

** بعد أسبوع لديك اختبار ، تتجنب الاستذكار و تصرف وقتك الثمين في أشياء أُخرى أقل أهمية إلى أن يبقى لديك يوم قل الاختبار ، فتتكون لديك مشكلة في استذكار الكتُب و الدروس .

** أُصبت بجروح في قدمك ، و عالجتها بطريقة غير سليمة ، ويوم وراء يوم و قدمك تتورم ، إلى أن ينتج من ذلك حُمى و ألم حاد ... الخ ، و ينتهي بك الأمر للرقود في المستشفى .

** تسلفت من أحدهم مبلغاً من المال ، و لم تشغل بالك بأن تعيد إليه ماله ، و تسلفت من آخر مبلغاً آخراً و ينتهي الأمر إلى أن يكون لديك همّ عظيم بسبب من يطالبونك بالمال .

{ الحلول }

من وجهة نظري و من خلال قراءة عدة كتب حول الثقة في النفس و كيفية إيجاد حل نموذجي و طرُق النجاح أقترح الحلول التالية :-

1- أترك أسلوبك القديم في التعامل مع مشاكلك – إذا لم ينفع – .

2- أبداء بتقسيم وقتك و جهدك لكل شيء في حياتك .

3- أُقتل المشكلة الصغيرة ( ولا تؤجلها ) بحلٍ سريع قبل أن تتفاقم .

4- كُن واثقاً من نفسك و قدراتك .

5- لحل المشاكل العويصة ، قُم بعمل خطة لحلها تشمل :

( حدد المشكلة – حدد أسبابها – كيفية القضاء على تلك الأسباب – فترة تجاوزها ) .

6- اللجاء للأصدقاء و الأقرباء و أطلب المساعدة من أي جهة قد تختص بمشكلتك .

7- لا ينجح كل هذا إلا بالتمسك بالله في السراء و الضراء

هذا ما لدي أيها الشباب ، فلا تؤجلوا عمل اليوم إلى الغد ، لأن الغد سيقدم لكم ما يكفيكم من الأعمال .

و السلام ختام ...

ليست هناك تعليقات: